امراض العيون

قطرة لعلاج ضعف النظر والاستغناء عن النظارات

قطرة لعلاج ضعف النظر والاستغناء عن النظارات

مشاكل الرؤية من بين المشاكل الصحية التي يعاني منها الكثير من الناس حول العالم ، وقد تحدث هذه المشاكل نتيجة عوامل وراثية أو التعرض لضربات قوية تؤثر على الشبكية وقدرتها على جمع الضوء وعكسه لرؤية الأشياء بشكل أوضح .

ومع ذلك يمكن علاج هذه المشاكل من خلال العديد من الوسائل ، تتمثل أولاً في النظارات الطبية التي تعالج قصر النظر وكذلك العدسات اللاصقة التي توفر الخيار الأمثل والأسهل للأشخاص لاستخدام النظارات.

لكن يبدو أن التقدم العلمي يتجه نحو حلول مختلفة ومتميزة من شأنها أن تريح الأشخاص الذين يعانون من مشاكل في الرؤية ، ولكنها تساعدهم أيضًا على التخلص من النظارات والعدسات اللاصقة.

ما هي مشاكل البصر

هناك العديد من مشاكل الرؤية ومنها ما يلي:

  • قصر النظر: وهو مشكلة تظهر عادة عند الشباب والشبان ، حيث تفقد العين قدرتها على رؤية الأشياء البعيدة بوضوح.
  • الحول: يحدث نتيجة انحراف إحدى العينين أو كلتيهما ، نتيجة عدم القدرة على التحكم في عضلات العين.
  • إعتام عدسة العين: أو تغيم عدسة العين مما يؤدي إلى انخفاض مستوى الرؤية بالليل فيما يعرف بالعمى الليلي.
  • التنكس البقعي: أي ضبابية الرؤية المركزية ، بحيث تبدو الأشياء مظلمة وباهتة.
  • عدم وضوح الرؤية: يحدث نتيجة تعرض القرنية إلى نتوءات وتموجات تؤدي إلى إرهاق العين وعدم القدرة على الرؤية بوضوح.
  • الجلوكوما: تحدث هذه الحالة نتيجة زيادة الضغط على العين مما يؤدي إلى فقدان البصر.
  • التهاب العصب البصري: وهي مشكلة غالبا ما تسبب عمى مؤقت نتيجة خلل في نقل المعلومات من العين إلى المخ.
  • كسل العين أو الغمش: يحدث نتيجة عدم تطور الرؤية في السنوات الأولى بعد الولادة ، وسببه الرئيسي هو عدم وجود الوصلات العصبية بين العين والدماغ.
  • اعتلال الشبكية: مرضى السكري هم أكثر الأشخاص المصابين بهذه الحالة نتيجة نزيف في الشبكية.
  • طول النظر: وهو مرتبط بكبار السن ، حيث يجدون صعوبة في رؤية الأشياء القريبة بوضوح ، كما أنهم يواجهون مشاكل عند قراءة الصحف والمجلات.

قطرة لعلاج ضعف النظر

قطرة لعلاج ضعف النظر والاستغناء عن النظارات
قطرة لعلاج ضعف النظر والاستغناء عن النظارات

طور الباحثون قطرات للعين جديدة ويقولون إنها تعالج قصر النظر أو طول النظر. ولكن تم اختبار هذه “القطرات النانوية” بنجاح على قرنيات الخنازير فقط.

وان القطرات تمثل بكل تأكيد حلاً مبتكرا وجديداً لتصحيح اخطاء إنكسار العين هذا ما قاله احد الاطباء المشاركين في البحث

صعف النظر للاطفال والبالغين

ذكر المركز الوطني للعيون أن الأطفال والبالغين قد يصابون بقصر النظر أو طوله. يعاني 5-10٪ من الأمريكيين من طول النظر ، ويزداد خطر الإصابة به إذا كان أحد الوالدين مصابًا به. إن 42٪ من الأمريكيين الذين تتراوح أعمارهم بين 12 و 54 عامًا يعانون من قصر النظر ، وتتضاعف هذه النسبة مع سكان المدن.

كما قال احد الباحثين ان القطرات النانوية مرشحة لـ محل العدسات متعددة البؤر وستحل محلها حيث يساعد علي الرؤيه بوضوح تام ومن مسافات مختلفة

ثم يقوم المريض بتثبيت تطبيق على هاتفه المحمول لقياس درجة الانكسار في عينه وإنتاج نموذج ليزر. ثم يتم تطبيق هذا النموذج على سطح قرنية العين.

كيفية استخدام هذه القطرات

على الرغم من هذا التقدم الواعد لم يشرح الباحثون كيفية استخدام هذه القطرات لعلاج القرنية ، أو استبدال النظارات ، أو حتى العمل المطلوب قبل التجارب البشرية. يجب اختبار ما إذا كان المحلول المكون لهذه القطرات سامًا للبشر أم لا ، ويجب تحديد الكمية المطلوبة لإنتاج التأثير المطلوب.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى