Uncategorizedمرض

المادة المعجزة التي تعالج العديد من الأمراض وأهمها السرطان -الجزء الثالث

 المادة التي تم التحدث عنها بشكل رئيسي لتنظيف الجسم هي مادة هايبوكلورايت الكالسيوم، وهذه المادة ميزتها أنها…

 المادة التي تم التحدث عنها بشكل رئيسي لتنظيف الجسم هي مادة هايبوكلورايت الكالسيوم، وهذه المادة ميزتها أنها متوفرة و رخيصة و فعالة جدا، ‏كما أنها تعمل من خلال التحول إلى مادة أسيد الهيبوكلوروس HOCL)) والذي هو مادة يصنعها جهاز المناعة في الجسم، و بالتالي لا تؤثر فيما هو غير ضار بالجسم، و تقتل كل ما هو ضار وبالتالي تعمل كمضاد حيوي طبيعي. كما أنها (بناء على العالم وعلى التجربة خلال 30 سنة) لا تترك ترسبات تذكر في الجسم بسبب بساطتها الشديدة بعكس الأدوية الموجودة والتي تعمل على تلويث الكبد والكلى بشكل كبير جدا بسبب تعقيد تركيبها وعدم وجودها في الجسم (مواد دخيلة تتدخل في نمط عمل الجسم).
المادة هي نتيجة أبحاث مدتها ‏30 سنة من قبل عالم أمريكي اسمه جيم همبل، و قد تم استعمالها بالإضافة لمواد أخرى اكتشفها نفس العالم من قبل الملايين من الأشخاص عبر هذه المدة الزمنية (بدأت بعلاج 200 ‏ألف حالة من الملاريا)، و لم تكن هنالك أية أعراض جانبية مذكورة طوال هذه المدة بل أنه قد تم تسجيل حالات شفاء كبيرة جدا بأدلة موثقة موجودة لمن يرغب.

يتم أخذها دائما في داخل كبسولة بكمية حوالي 0.4 ‏من الغرام للبالغ، ودائما تؤخذ مع شرب كمية ماء كبيرة (كأسين على الأقل) وعلى ربع معدة ممتلئة.

أي شخص يمكنه أخذها و بالنسبة للأطفال فيتم إعطائها نسبة و تناسب مع الوزن ، أي مثلا إذا كان البالغ الذي وزنه 70 ‏كيلو يأخذ كبسولة كاملة فإن الطفل الذي وزنه 30 ‏كيلو يأخذ أقل من نصف كبسولة، وهكذا.
هي أيضا لا تتعارض مع أي من الأدوية (بناء على المكتشف جيم همبل).
‏في حالة الشخص الطبيعي أو الأمراض الخفيفة فإنه عادة يتم أخذ كبسولة واحدة يوميا لمدة أسبوعين وبعدها فقط عند الحاجة.

في حالة الأمراض المعدية مثل الانفلونزا و ما شابه يمكن أخذ كبسولتين يوميا لعدة أيام لحين أن يتم الشفاء.

في حالة الأمراض القوية مثل السرطان فعادة يتم التدرج إلى4 كبسولات يومية، أي مثلا الأسبوع الأول يتم أخذ كبسولة واحدة فقط، والأسبوع الثاني يتم أخذ كبسولتين، ثم الأسبوع الثالث يتم أخذ 3 ‏ أو 4 كبسولات يومية (أي واحدة صباحا، واحدة ظهرا ‏وواحدة مساء، وهكذا) ويستمر عليها إلى 3 أسابيع، ‏مع أخذ راحة يومين كل 3 ‏ أيام بعد الوصول إلى 3 ‏كبسولات أو أكثر.
– في حالة الأشخاص الذين أخذوا كورتيزون و بشكل خاص من خلال الحقن فإنه من الهام جدا عدم أخذ كبسولة كاملة مرة واحدة، حيث أن المادة ستقوم بتنظيف الكورتيزون من الجسم و إن حدث التنظيف فجأة فقد تكون العملية صعبة على المريض، و هنا يتم أخذ ربع كبسولة معبأة في المرة الأولى و التدرج برفع الكمية المعبأة داخل الكبسولة قليلا قليلا كل يوم، مع ملاحظة أي شعور بالدوخة، فإذا شعر الشخص بالدوخة يقلل الكمية وإذا لم يشعر بالدوخة فإنه يزيدها وهكذا. حين يصل الشخص إلى أخذ كبسولة كاملة دون أن يشعر بالدوخة فحينها يعرف الشخص أن الكورتيزون خرج من جسمه و يمكنه الاستمرار بشكل طبيعي.
أيضا و للحيطة فإن الأشخاص ممن لديهم مرض جينى اسمه التفوّل لا يجب أن يأخذوا الكبسولة إلا على فترات متباعدة (على الأقل أسبوعين) حيث أن جسمهم لا يتحمل الأمور المؤكسدة.

محمد كيلاني

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم اضافة مانع الاعلانات

يرجي اغلاق مانع الاعلانات